من دفتر اليوميات

الإثنين 2003-06-23

أثارت أعصابي مباراة البرازيل ضدّ تركيّا في كأس القارّات. لعب البرازيليّون بمهارة ومن دون نجومهم المعروفين. لكنّ تركيّا لعبت بمهارة وبراعة وتصميم، فانتصرت على البرازيل التي خرجت من المباريات نهائيًّا. كنت راغبًا في انتصار البرازيل حتّى النهاية، ولكن!
أرسلت رسالة عبر الإيميل إلى الشاعر والروائي إبراهيم نصر الله. حدّثته عن خيبة أملي بسبب هذه الهزيمة الكرويّة، وشكرته على اهتمامه بكتابي الذي لم يصدر بعد. أقصد "صورة شاكيرا". أرسلت رسالة أخرى للناقد وليد أبو بكر تتعلّق بقصص الأطفال التي ستجري ترجمتها إلى النرويجيّة ولغات أخرى وبينها إحدى قصصي.
الإنترنت نعمة كبرى، وثمّة أخبار مفرحة تأتيني عبر الإنترنت بين الحين والآخر، تتعلّق بكتاباتي وكتبي.
تاريخ الإدراج: 10 /02 / 2017





بنت وثلاثة أولاد في مدينة الأجداد 2012

allstory.jpg 
 الأعمال القصصية الكاملة 
 
   


فرس العائلة -2013



موزاييك الحب 2012