من دفتر اليوميات

السبت 12/ 01/2008
ذهبنا إلى ساحة البراق في القدس؛ أنا وعبلة طوباسي ونيفين مع الوفد السويدي الذي جاء إلى رام الله في زيارة لمؤسَّسة تامر للتعليم المجتمعي. اجتزنا حاجزًا إليكترونيًا وعبرنا إلى الموقع. شاهدنا الجسر الذي يبنيه الإسرائيليون بالقرب من باب المغاربة، وكان ثمّة عدد كبير من الإسرائيليّين ومن السياح الأجانب هناك. تحدّثت عبلة عن ألوف الفلسطينيّين الذين دمَّرت بيوتهم في حي باب المغاربة، ثم جرى نقلهم إلى مخيم قريب من القدس.
لم نمكث سوى بضع دقائق في المكان. غادرناه عائدين إلى طريق الواد. ودّعت الوفد الضيف وافترقت عنه، واتّجهت إلى المسجد الأقصى، دخلت مسجد الصخرة وبقيت فيه بعض الوقت وأنا أتأمَّل ما فيه من فن معماري رفيع. خرجت من المسجد والتقطت صورًا له وللحرم الشريف من الخارج. التقطت صورًا للمتحف الإسلامي الواقع في الساحة هناك؛ كان هدوء رهيف يخيم على المكان رغم ما يتهدده من أخطار..
مشيت في أسواق المدينة وشوارعها أكثر من ساعة ثم عدت إلى البيت.
تاريخ الإدراج: 14/10/2018





بنت وثلاثة أولاد في مدينة الأجداد 2012

allstory.jpg 
 الأعمال القصصية الكاملة 
 
   


فرس العائلة -2013



موزاييك الحب 2012