من دفتر اليوميات

الاثنين 21 / 4/2008
في الصباح ذهبت إلى البريد. لم تكن في بريدي رسائل. دفعت فاتورة الهاتف التي كانت وصلتني من قبل، وكذلك رسوم رخصة السيَّارة. اشتريت حليبًا قليل الدسم من سوبرماركت مجاور ثم عدت إلى البيت.
بعد الظهر ذهبت لحضور اجتماع في مركز القدس للحقوق الاجتماعيَّة. أوقفت سيارتي قريبًا من المدرسة المأمونية. اشتريت حلويات من محل زلاطيمو لكي أذهب غدًا أنا وزوجتي لزيارة تمارا ابنة أخي في مناسبة وضعها طفلتها الأولى. دفعت رسوم التأمين لسيارتي في مكتب المجد الواقع في شارع الزهراء، ثم ذهبت إلى الاجتماع.
كانت زيارتي لمركز المدينة هذا اليوم باهتة لا تأمُّل فيها ولا شاعريَّة من أي نوع كان. وكان الاجتماع عاديًّا، الهدف منه إقرار موازنة المركز حيث إنني عضو في هيئته الإداريَّة. بعد ساعة ونصف الساعة غادرت الاجتماع أنا والرفيق ونعيم الأشهب.
مشينا في شارع الزهراء متوجِّهين إلى حيث أوقفت سيارتي. أوصلت أبا بشار إلى بيته في بيت صفافا وعدت إلى البيت.
في أحيان كثيرة تكون لي أيام مثل هذا اليوم.
تاريخ الإدراج: 24/02/2019





بنت وثلاثة أولاد في مدينة الأجداد 2012

allstory.jpg 
 الأعمال القصصية الكاملة 
 
   


فرس العائلة -2013



موزاييك الحب 2012