من دفتر اليوميات



الاثنين 2 / 7 /2001
مزاجي ليس مستقرّاً هذا المساء. أبدو مشتّت الذهن، ولا أغبط إلا الكتّاب والفنّانين الذين لم يقيّدوا أنفسهم ببقعة جغرافيّة محدّدة، بل إنّهم عاشوا في بلدان عدّة، واعتبروا العالم كلّه وطنًا لهم.
الأمر بالنسبة لي مختلف. ذلك أنّ بلادي تعيش وضعًا استثنائيًّا يحتّم عليّ البقاء فيها، وتحمّل قسط من المعاناة التي يتحمّلها الناس.
قرأت هذا اليوم في الجزء الثاني من رواية مارسيل بروست، ثمّ شعرت بالأسى لأنّني غير قادر على كتابة قصّة قصيرة جدًّا لا تزيد عن ستّة أسطر، فيما بروست يكتب مئات الصفحات.
شاهدت للمرّة الثانية فيلم "الآخر" ليوسف شاهين. الفيلم جيّد، وهو يدين التطرّف والإرهاب، لكنّ مواقف غير قليلة فيه تبدو مركّبة تركيبًا اصطناعيًّا لخدمة هدف الفيلم وفكرته، وتبدو بعض الشخصيّات كأنّها تعبيرات ذهنيّة لا أكثر ولا أقل. ومع ذلك، فالفيلم حافل بالمواقف الدراميّة الساخنة.
سحبت من على الكمبيوتر نسخة من مسرحيّة "عنبر رقم 6 " التي أعددتها للمسرح عن قصّة تشيخوف الطويلة المعنونة بالعنوان المذكور أعلاه، وسوف أرسلها غدًا إلى المخرج مازن غطّاس الذي كان سبب إعداد هذه المسرحيّة، ثمّ غادر المسرح الوطني في القدس، دون أن يلتزم تجاهي بأيّ شيء. هاتفته قبل شهرين وأخبرته بأنّ النصّ ما زال حبيس الأدراج، واتّفقنا على أن أرسله له.
تاريخ الإدراج: 27 / 9 / 2016





بنت وثلاثة أولاد في مدينة الأجداد 2012

allstory.jpg 
 الأعمال القصصية الكاملة 
 
   


فرس العائلة -2013



موزاييك الحب 2012