من دفتر اليوميات


السبت 23 / 3 / 2002
الوالد يشعر بأنّه يقترب من النهاية. يشكو من ضجيج في رأسه، والوالدة الآن في المستشفى. ارتفع ضغطها كثيرًا، فأخذتها إلى المستشفى، وهي أحسن حالاً الآن، وزوجة العم عايد، الحاجّة تمام، في المستشفى أيضًا، وهي على وشك أن تموت، وابن العم أبو زياد مريض بسرطان البروستاتا، وهو في حالة صحّيّة سيّئة.
وأنا موزَّع على برنامج للواجبات الاجتماعيّة لا ينتهي، إذ كلّما انتهيت من واجب اجتماعيّ وجدت نفسي على أهبة الاستعداد للقيام بواجب اجتماعيّ آخر.
ها هو ذا الموت يحلق قريبًا من حيّنا، وعلينا أن نحتمل قدومه إلينا بصبر وجلد.
تاريخ الإدراج 21/ 11 / 2016





بنت وثلاثة أولاد في مدينة الأجداد 2012

allstory.jpg 
 الأعمال القصصية الكاملة 
 
   


فرس العائلة -2013



موزاييك الحب 2012